علم الاجتماع والأنثربولوجيا
المواضيع الأخيرة
» مكتبة علم الإجتماع الإلكترونية
الخميس أبريل 23, 2015 7:53 pm من طرف ahlam yamani

» سوسيولوجيا العالم العربي.. مواقف وفرضيات
الأحد مارس 08, 2015 9:13 am من طرف sami youssef

» نظرية بياجي في النمو أو نظرية النمو المعرفي
الأحد فبراير 22, 2015 2:31 am من طرف صباح

» معجم و مصطلحات علم الاجتماع
السبت فبراير 21, 2015 7:36 am من طرف holo

» النظريات السوسيولوجية
الخميس فبراير 19, 2015 8:05 am من طرف صباح

» مفهوم المدينة عند ماكس فيبر
الإثنين يناير 26, 2015 2:13 pm من طرف ♔ c breezy ♔

» بعض مميزات النظام الجامعي الجديد الذي سيشرع في العمل به على مستوى سلك الإجازة ابتداء من الموسم 2014-2015
الجمعة نوفمبر 07, 2014 3:50 pm من طرف ABDELMAJID IMLOUI

» ::::اجراءات أولية للبحث ::::
السبت نوفمبر 01, 2014 9:34 am من طرف الزهرة

» موضوع الإحصاء s2
الأربعاء يونيو 25, 2014 2:16 am من طرف Nostik

التبادل الاعلاني
منع النسخ

بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

مُساهمة من طرف Demnati في الأحد يونيو 19, 2011 7:27 am


تالكــوت بــارســـونز Talcot parsons

خلفية تاريخية:

ولد عالم الاجتماع الأمريكي تالكوت بارسونز عام 1902، في ولاية كولورادو الأمريكية في مدينة سبرنغ، ينحدر بارسونز من عائلة متدينة ذات ثقافة رفيعة، كان والده قسيسا و بروفسورا بروتستانتيا في كنيسة و رئيسا لعدة كليات جامعية صغيرة ، ولقد تلقى بارسونز تعليمه الجامعي في كلية أمهرست ، حيث كانت البيولوجيا محور اهتمامه الأساسي، وبعد حصوله على دعم مالي من عمه، ذهب للدراسة بمدرسة الاقتصاد بلندن لمدة عام حيث درس على يد عالمي الاجتماع "هوبهاوس" و"جينزبرج" والأنثربولوجي مالينوفسكي والذي أثار فيه الاهتمام بالاتجاه الوظيفي. ولقد حصل بارسونز على درجة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة هيديلبرج وكان موضوعها مفهوم الرأسمالية في الأدب الألماني الحديث، وبعد عودته من لندن عين بارسونز محاضراً للاقتصاد بكلية أمهرست ثم انتقل إلى جامعة هارفارد عام 1927 حيث استمر محاضراً لها لمدة تسع سنوات الأربع الأولى منها قضاها في قسم الاقتصاد والخمس سنوات الأخيرة في قسم الاجتماع حيث أصبح عضواً في هيئة التدريس بقسم الاجتماع تحت رئاسة سوروكين ولقد رأس فرع العلاقات الاجتماعية بجامعة هارفارد عام 1946م، ولقد عمل بارسونز أستاذاً زائراً للنظرية الاجتماعية بمدرسة الاقتصاد بلندن – جامعة كمبردج، كما عمل عضواً ورئيساً للأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون. (1)

( 1 ) أبوطاحون , عدلي علي . في النظريات الاجتماعية المعاصرة . الإسكندرية : المكتب الجامعي الحديث , ص 174
_ 1 _
يعد بارسونز من المناصرين لاستخدام المنهج العلمي المستخدم في العلوم الطبيعية في الدراسات الاجتماعية للوصول إلى قوانين ونظريات اجتماعية دقيقة ومحددة .
color=#000000]تأثر بنظرية فيبر في الفعل الاجتماعي كما درس وتأثر بكل من مارشال صاحب نظرية المنفعة الحدية ودوركايم الذي كان له الفضل في تأكيد اعتقاد بارسونز بأن علم الاجتماع ينبغي أن يتطور إلى نسق من الفكر واقعه موجود في عمليات الحياة الاجتماعية.[/color]
هذا وتأثر بارسونز بكل من فرويج صاحب مدرسة التحليل النفسي ، وباريتو كما شترك مع علم النفس هندرسون في مناقشة محاولة باريتو وضع نظرية علم الاجتماع على نمط ميكانيكي .
ويؤمن بارسونز بأهمية التعاون والترابط بيم الاجتماع والعلوم الأخرى ، ولهذا أنشأ قسماً للعلاقات الاجتماعية في جامعة هارفارد يضم علماء الاجتماع وعلماء النفس والفسيولوجيين والأثنولوجيين وعلماء البيولوجيا .
وقد كتب بارسونز العديد من الكتب والمؤلفات العلمية الهامة ويعتبر مؤلفة الرئيسي الأول " بناء الفعل الاجتماعي " 1937 م بمثابة نقد لنظريات مارشال وباريتو ودوركايم وفيبر ، وهو يرى أنه برغم الاختلافات بين هؤلاء العلماء إلا أنهم جمعيا بدءوا من نقطة واحدة هي في رأيه " الفعل الاجتماعي التطوعي أو الاختياري " . ( 1 )












( 1 ) مرسى ، محمد. علم الاجتماع عند تالكوت بارسونز بين نظريتي الفعل والنسق الاجتماعي : دراسة تحليليه نقدية .

مكتبه العليقى الحديثة . ص 5 – 6
_ 2 _


لبارسونز عدد من الأعمال التي أنجزها خلال حياته الأكاديمية وهي كالآتي :
1.بناء الحدث الاجتماعي , عام 1937.
2. دراسات في النظرية الاجتماعية ( النظرية والتطبيق ) , عام 1949.
3. النظام أو النسق الاجتماعي , عام 1951 .

4. نحو نظرية عامة عن للحدث مع ادوارد شيلز, عام 1951.

5. أبحاث في نظرية الحدث مع روبرت بيلز وادوارد شلز ، 1953 .
6. الأسرة والتنشئة وعملية التفاعل مع روبرت بيلز , 1955 .
7. الاقتصاد والمجتمع مع نيل سملزر .
8. نظريات المجتمع مع ادوارد شلز ونايجل , 1961 .
9. البناء الاجتماعي والشخصية , 1964 .
10. المجتمعات في المنظار التطوري والمقارن , 1967 .
11. علم الاجتماع الامريكى , 1968 .
12. السياسة والبناء الاجتماعي , 1969 .

13. نسق المجتمعات الحديثة , 1971 .
14. الجامعة الأمريكية مع بلات وسملزر ، 1973 .
- 3 –


15. الأنساق الاجتماعية وتطور نظرية الحدث ، 1977 .
16. نظرية الحدث والظرف الإنساني , 1979 . ( 1 )
أهم افتراضات بارسونز :
- يعبر البناء الاجتماعي عن عدد من الوظائف الرئيسية الأساسية و تتكون هذه الوظائف من التكامل و المحافظة على النمط و إدراك الهدف و التوافق .
- مستوى الاكتفاء الذاتي في مختلف البيئات هو الأساس الذي يقوم عليه المجتمع .
- المحور الأساسي للمجتمع يميل لتحقيق التوازن أو المحافظة على الاتزان .
- لا ينظر للنسق بأنه جامد بل يمتلك القدرة على التطور و تتكون العمليات الأساسية التي تهدف لتحقيق التطور من التباين [ زيادة تقسيم العمل و تخصص الأبنية الوظيفية ] والتوافق [ تزايد حرية الوحدات الاجتماعية واستقلالها عن محدودية الموارد ] واندماج الأبنية الجديدة في النسق المعياري و تعميم القيم (تطور أنساق القيم إلى أعلى مستويات العمومية من أجل المحافظة على التكامل أثناء التطور ) .
- الثقافة المسيحية هي الدافع الأول وراء عملية تطور المجتمع الحديث ، و أن تطور المجتمع يتحقق أثناء تقدمه في مراحل تاريخية ليصل إلى أمريكا الحديثة كما نراها اليوم. ( 2 )
( 1 ) الحسن , إحسان .( 1991 ) . رواد الفكر الاجتماعي : دراسة تحليلية في تاريخ الفكر الاجتماعي . بغداد .
ص 424 – 425
( 2 ) الغريب , عبد العزيز ( 2009 ) نظريات علم الاجتماع : تصنيفاتها, اتجاهاتها, وبعض نماذجها التطبيقية .
الطبعة الأولى . الرياض . ص 187 - 188
- 4 -
منهجية بارسونز العلمية :
- المضاهاة بين المنهج النظري و أحكام الحقيقة الإمبيريقية التي اختيرت لإثبات صحة التفسير النظري و عندما تجمع هذه النقاط سويا يصبح في الإمكان النظر إلى منهج بارسونز باعتباره استدلالا لصيغ العلاقات الاجتماعية.
- يقوم هذا الاستدلال على التاريخ و المماثلة البيولوجية، و تعززه المضاهاة بين الفكر النظري و الحقائق الإمبيريقية .
- من هنا يصل لصياغة محكمة للنموذج البنائي الوظيفي في المجتمع استنادا على الاستدلال التاريخي والمنطقي الذي يقوم على قبول التعريف البيولوجي للحقيقة الاجتماعية.
بعض الأفكار المهمة لدى بارسونز :
- الاعتقاد بان الفعل الاجتماعي هو الموضوع الحقيقي لعلم الاجتماع .
- التركيز على مفهوم النسق الاجتماعي الذي يعرف بأنه " مجموعة من الأفراد المدفوعين بميل إلى الإشباع الأمثل لاحتياجاتهم " . ( 1 )
( 1 ) الغريب , عبد العزيز ( 2009 ) . مرجع سابق , ص 188 - 189
_ 5 _
color=#000000]بارسونز بين الوظيفيين :[/color]
يمكن وصف موقف بارسونز من المدخل البنائي الوظيفي بأنه جاء معبر عن الوظيفية في إطار النسق كما يمكن أن نطلق عليه مذهب الحتم الوظيفي وهذا المذهب جاء محملا بأفكار مستقاة من المجال السيكولوجي والانثرويولوجي والعضوي فضلا عن البعد السوسيولوجي تكشف عن كل هذه إعمال بارسونز وآراؤه حول الفعل والنسق في كثير من الأحوال .
وقد بدأت اهتمامات بارسونز الوظيفية مع تحوله من الإتجاة الطوعي في بناء الفعل إلى إعطاء الأبعاد النفعية والشروط المفروضة دلاله أكبر ومن هناء قال بالملزمات الوظيفية وهي تعبر عن نقاط الإركتاز القوية في نظريته عن النسق الاجتماعي ولهذا التحول أسبابه التاريخية والاجتماعية ومنها حرب الأيديولوجيات والنزاعات الساخنة وحيال ظهر الضغط الشيوعي في روسيا وقوه الدولة وما كان لهذا الضغط من مراميه الفكرية ووسائله الخاصة حاول بارسونز البحث عن أسس جديدة لتدعيم الاستقرار الاجتماعي والتوازن عن طريق تصور يبنى أولا وقبل كل شي على الأسس المستمدة من الرأس ماليه خاصة في مجتمع الولايات المتحدة الأمريكية وقد تبلور ذلك في توسيع نطاق فكرة النسق الاجتماعي وفي التركيز على متطلباته الأساسية بما جعلها بمثابة العلامات التجارية التي تميزه عن غيرة خاصة انه قد حددها على سبيل الحصر ومع انه قد استلهم الكثير من الأفكار الوظيفية التي قال بها غيرة إلى أن إنطباعة الشديد بالوظيفية البنائية في أكثر صورها اهتمام بالتكامل الاجتماعي والاستقرار كان جليا وصريحا التزاما به بالتوجيه الأيديولوجي الذي لم يحد عنه ومن ثم فقد أقر بالثبات النسبي لما يطلق عليه العناصر البنائية وجعل من التوازن الوظيفي مفهوم لتفسير التغير النسبي في الأجزاء والوحدات وحسم مشكلة
_ 6 _
التضارب بين العلماء فيما ينبغي التركيز عليه أكثر البناء أم الثقافة حين وضع مخططه عن الأنساق الكبرى والأنساق المتضائلة وربط بين هذه وتلك ربطا قويا في الوقت الذي لم يهمل في بيان الحدود التي يمكن أن تفصل بينها تحليلياً وتساقا مع هذا التصور فقد أهتم بكل من النسق الاقتصادي والسياسي والمجتمع المحلي والتكنولوجيا على اعتبار أنها تمثل أهم الأنساق الصغرى وطبق عليها المقولات والقضايا التي ساقها بالنسبة للأنساق الكبرى والجدير بالذكر أن هذه الأنساق وكذالك الأوساط العامة للتبادل تشكل كثرا من المبادئ البنائية والجماعات الرئيسية لتتضح أبعاد فكرة البناء فضلا عن الدور أو مجموعة الأدوار المنوطة بكل منها وهي أدوار يعتبرها بارسونز متدرجة في البناء وفي الأداء مع تطور ونمو الوحدات الاقتصادية والإدارية والسياسية الحديثة ومع ظهور الجماعات والروابط الاختيارية كما ناقش بارسونز التمايز والتكامل في الأداء الوظيفي وذهب في هذا الشأن إلى أن الاختلاف في بناء الوحدات لا يؤدي إلى إخلال بالتناسق والتكامل الذي يمكن أن يوم بينهما وان تعدد يخدم مبدأ الوحدة الوظيفية الذي يقترن بمبدأ أخر هو التفاعل الاجتماعي وهذا ما يكسب النسق خاصية النشاط والفاعلية بجانب وجود المقومات والعناصر الأكثر ثباتا وإذا كانت الأنساق حسب ما يتصور بارسونز فقد حاول جاهدا تبرير الدور السلبي للثورات وقدم من الشواهد ما يعتقد في أنه يؤدي قضاياه فقال مثلا بأن الثورة الروسية 1917م لم تؤثر على البناء الاجتماعي للمجتمع الروسي إلا بعد انقضاء وقت طويل على قيامها وفقدت بذلك كثير من المبادئ التي سعت إليها تحت تأثير الشروط الزمنية والعوامل الأخرى التي أثرت فيها وعلى أي حال فإن بارسونز كثير ما أشار إلى الثورات كمعوقات وظيفية فضلا عن أثرها الضار على استقرار البناء الاجتماعي وتكامله .
يكاد بارسونز أن يأخذ قضية التبادل الوظيفي على علتها دون أن يحدد اتجاه معين

_ 7 _
يدافع عنه أو أن يدرس التناوب كقضية تستدعي النظر ومن أجل ذلك كان موقفه متردد بين أن يأخذ بمفهوم جولدنر للتبادل أو يبدي اهتمام ما بتعدد أطراف التبادل على النحو الذي به كلود ليفي ستراوس ومع ذلك نستطيع القول بأن آراء بارسونز تكشف عن إنطباعة بالإتجاة الثنائي في التبادل على نحو ما يتبلور في حصر العلاقة التفاعلية بين عنصرين أساسيين هما الذات والأخر والمزاوجة بين البدائل النمطية .
ومما تقدم يمكن أن ننتهي إلى تقرير حقيقة أساسية مؤداها أن انطباع بارسونز الشديد باهتمامات العلماء الوظيفيين على اختلاف نزعاتهم وقد أستطاع أن يجمع بين فكرتي البناء والوظيفية في إطار النسق الاجتماعي ومن أجل ذلك فهم فكرة البناء فهما ضيقاً مما ألحقه روبرت ميرتون بها وعلى الرغم من تأثر بارسونز بما ساقة ميرتون من قضايا بنائية ووظيفية وجاء هذا الفهم متسق مع تصوره للنسق الاجتماعي من جانب ولنظم الاجتماعية من ناحية أخرى كما أسلفنا فإن القضايا التي أهتم بمناقشتها كالتوازن والضبط والتغير الاجتماعي جاءت كلها وتفصيلا أكثر ما تكون اتساقا مع موقفة البنائي القائم على أساس المزج بين شتى الأفكار وتطويعها بما يتلاءم وفكرة النسق الاجتماعي وهي من العوامل التي فتحت المجال لنظريات مناهضة حاولت في المقام الأول نفي النظرية الوظيفية ونظرية النسق الاجتماعية على وجه الخصوص .
أهم نظرياته :
أولاً : نظرية الفعل الاجتماعي :
يرى بارسونز أن الفعل الاجتماعي ما هو إلا نسق معقد من السلوك ، يمكن تقسيمه إلى أجزاء ليمكن تحليلها ودراستها في علاقاتها المتبادلة . ويحتوى كل نسق من السلوك على " الفاعل " والرموز والقيم التي توجهه ، ودراسة أي نسق من السلوك توضح لنا كيف يعمل أو يفعل أو يؤدى وظيفته . ( 1 )
( 1 ) مرسى ، محمد . مرجع سابق . ص 203 - 206 -7

_ 8 _
وهو يرى أن كل " فعل اجتماعي " يستمل على ثلاثة عوامل هي :
1 – الفاعل
2 – الموقف
3 – موجهات الفاعل نحو الموقف ( 1 )
وسأشير إلى كل عامل منها بإيجاز :
أولا : الفاعل , دور الفاعل بإعتباره الفرد الواعي الذي يقوم بأداء الفعل عن طريق استخدامه لفعله وذاته ، وإن يتم إتخاذ القرار بصورة واعية وتترجم في عدد من التصرفات أو السلوك العقلاني .
ثانياً : الموقف , يعتبر نوع من الظروف التي يكون فيها الفاعل مجبراً لإتخاذ قرار يتم إختياره بنفسه ، ويترجم ذلك في مجموعة الأدوار الوظيفية التي يقوم بها الفرد في حياته اليومية ، أو الجماعات داخل النسق أو النظام الذي توجد فيه .



ثالثا: توجيهات الفاعل : فلقد ميز بارسونز بين نوعين من التوجيهات :
1 – التوجيهات الدافعية : ويتضمن هذا النوع من التوجيهات مجموعة من الجوانب التي توجه الفاعلين للقيام بأعمال أو أفعال أو سلوكيات تجاه الموقف الذي يواجههم ، وذلك من اجل لإشباع حاجاتهم أو متطلباتهم الفردية أو الجمعية أو النسقية وينقسم هذا النوع من التوجيهات إلى ثلاث أقسام فرعية وهى :
· التوجيهات الإدراكية

· التوجيهات الانفعالية

· التوجيهات التقويمية

2 – التوجيهات القيمية: ويعكس هذا النوع من التوجيهات عدد من المعايير والقيم التي يؤمن بها الفرد ويعتنقها من خلال مجموعة المعتقدات والأعراف








( 1 ) مرسى ، محمد . مرجع سابق . ص - 7
_ 9 _
والتقاليد التي توجد في النسق أو البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها .
سعى بارسونز إلى تقسيم التوجيهات القيمية إلى ثلاث أنواع فرعية :
§ التوجيهات المعرفية
§ التوجيهات التقديرية
§ التوجيهات الأخلاقية ( 1 )
وصنف بارسونز الفعل الاجتماعي إلى ثلاثة أنواع هي :
1. الفعل التمهيدي ( التهيئي ) اي التصرف الذي يتوجه نحو انجاز هدف أولي لكي يساعد الفاعل على تحقيق هدف اكبر واثمن من الأول . بتعبير آخر، انه تصرف أولي يكون ممهداً للقيام بتصرف أكثر مراداً وأهمية بالنسبة للفاعل .
2. الفعل التعبيري : اي التصرف الذي يحقق الهدف الأكثر مراداً وثمناً يأتي بعد تحقيق الفعل التمهيدي .
3. الفعل المعنوي: إي التصرف الذي يعكس مصالح الفاعل الذاتية والقيمية والثقافية. ( 2 )



تبرز نظرية الفعل الاجتماعي اتجاهات بارسونز وتأثره بأفكار من درس لهم ، ولكن وفق صياغة جديدة ، فكانت تعبيرا عن ثلاثة اتجاهات دراسية تبلورت لدية وهى :
· التفكير النفعي : الذي ينمو بالفعل الإنساني إلى الانقسام والتجزئة والاختيار الحر القائم على المنعة .
· التفكير الوضعي : وهو يعالج السلوك في ضوء القوانين العلمية ، ويرفض فكرة التوزيع العشوائي للغايات لأنه يرفض النفعية .
·
·
·
( 1 ) عبد الرحمن , عبدالله . ( 2006 ) النظرية في علم الاجتماع , الجزء الثاني , النظرية السوسيولوجية المعاصرة . دار المعرفة الجامعية . ص 36- 37

·
( 2 ) عمر , معن ( 1997 ) . نظريات معاصرة في علم الاجتماع . ص 85


_ 10 _


· التفكير المثالي : فيفسر ظواهر الفعل انطلاقاً من قيم المجتمع التي هي رموز ثقافية مشتركة وفى رأى المثاليين أنه من الصعب أن نفسر السلوك تفسيراً جزئياً ، لان فهم السلوك يستلزم الإحاطة بكل جوانب الموضوع ، وذلك الفهم لا يكون إلا بمنهج ذا طابع كيفي تاريخي فلسفي يؤدى إلى عالم المعاني أو المُثُل .

وقد جاء تصور بارسونز للفعل الاجتماعي متأثراُ بهذه الاتجاهات الفكرية الثلاث ولكن وفق صياغة جديدة وفقت بين آراء هذه الاتجاهات ، وأكدت على أهمية التنظيم الاجتماعي في ضوء معايير وقيم ، وعن طريق التنشئة الاجتماعية السليمة .( 1 )
ثانياُ: نظرية النسق الاجتماعي :

حاول بارسونز أن يطرح عدة تعاريف حول النسق الاجتماعي وربما كان أوضحها تعريفه التالي الذي يرى فيه أن النسق الاجتماعي عبارة عن فاعليين أو أكثر يحتل كل منهم مركز أو مكانه اجتماعية متميزة عن الأخر ويؤدي دوراً متميزاً ( فهو عبارة عن نمط ) منظم يحكم العلاقات بين الأفراد وينظم حقوقهم وواجباتهم تجاه بعضهم البعض كما أنه يعتبر أطار من المعايير أو القيم المشتركة بالإضافة إلى أنه يشتمل على أنماط مختلفة من الرموز والموضوعات الثقافية المختلفة .( 2 )
ic'] وهنا سنبرز النسق الاجتماعي من حيث وظائفها التي جمعها بارسونز في أربعة وظائف أساسية هي : الوصول إلى الهدف – التكيف – التكامل – دعم النمط وحسم التوتر .[/font][/color]


( 1 ) مرسي , محمد . مرجع سابق . ص 8 – 9


( 2 ) عبد الرحمن , عبدالله ( 2006 ). مرجع سابق . ص 27








_ 11_





وسأشير إلى كل وظيفة منها بإيجاز :
أ‌- الوصول إلى الهدف :

أي فاعلين بداخل أي نسق اجتماعي يسعون إلى تحقيق أهداف ، وإلا ما كان هناك نسق أصلا ، ومع أن الفاعلين يشغلون مراكز اجتماعية مختلفة ، ويؤدون أدوارا مختلفة ، إلا أن هناك أهدافا جمعية يجب السعي إليها ، والعمل على تحقيقها ، وعن طريق تنظيم المراكز وتحديد الأدوار داخل كل جماعة ، ومن خلال توضحي الوسائل والغايات يتجه النسق الاجتماعي نحو تحقيق أهدافه التي رسمها لنفسه .
ب‌- التكيـــــف :

وهو يقصد به أن كل نسق فرعى داخل نسق أكبر ( بناء جزئي داخل بناء اجتماعي كلى ) عليه أن يخضع ظروف البيئة الاجتماعية والمادة لمشيئته ، ويسيطر عليها ، حتى يمكنه أن يستمر فيها ويحقق أهدافه ، وكذلك يجب أن تتكامل وظيفة النسق الاجتماعي الفرعي ( البناءات الاجتماعية الأقل ) مع وظيفة النسق الاجتماعي الأكبر ، كما ينبغي ألا تتعارض وظيفة اى نسق فرعى مع أهداف أي أنساق فرعية أخرى .
ت‌- التكامــــل :
ويعنى بالتكامل العلاقات التي تتم داخل النسق الاجتماعي بالذات ، وهو يرى أن دراسة العلاقات الداخلية بين أفراد النسق ذات منظور سسيولوجى أصيل ، وذلك لأن العلاقات الإنسانية تختلف عن العلاقات بين الكائنات الحيوانية والحشرية الأخرى . فمجتمع الحشرات مثلا يشترك مع المجتمع الانسانى في وظيفة تحقيق الهدف



_ 12 _
وفي وظيفة التكيف – فالحشرات لها تنظيم اقتصادي ( إنتاج وتوزيع واستهلاك ) كما تعمل على استمرار النوع ، وأيضاً تتكيف الحشرات مع البيئة الخارجية بما فيها من حرارة ورطوبة وظلمة ونور وتضاريس .
ث‌- دعم النمط وإدارة التوتر :

وهو يركز على الأسرة كنسق اجتماعي في التنشئة الاجتماعية حيث تقوم بتعليم الأطفال وتقبلهم للصيغ الفكرية والقيمية المميزة لنسق الثقافة مما يحقق التكامل المعرفي للفاعل مع القيم والمعايير والأبنية الاجتماعية للنسق ، كما أن الأسرة تساعد أفرادها على التعبير عن توتراتهم وتستجيب لمطالبهم ، وبذلك تخفف من التوترات ويترتب على ذلك أنها تساعد أعضاءها على أداء وظائفهم بقدر أكبر من الفاعلية وتساند الأسرة تنظيمات أخرى متخصصة ينشئها المجتمع لنفس الغرض وتحقيق وظيفة دعم للنسق الاجتماعي بحيث يكون الفاعل متكيفا ومتكاملا تماما مع بناء النسق . ( 1 )



نموذج الوظائف الأربعة لتحليل أنساق المجتمع الفرعية لدى بارسونز حيث ميز من خلالها بين أنساق أربعة :

1) ـ فالنسق الاقتصادي ( وهو يشتمل على مجموعة الأنشطة الخاصة بالإنتاج والتوزيع ) يحقق وضيقة التكيف أي انه يمكن المجتمع من خلال عملية تنظيم الإنتاج من أن يتكيف مع البيئة ويسيطر عليها لكي يستمر في الوجود .

2) ـ والنسق السياسي ( وهو يشتمل على مجموعة الأنشطة التي تتصل باتخاذ القرارات وتعبئة الموارد ) فيحقق وظيفة تحقيق الهدف أي انه يرسم للمجتمع أهدافه ويعمل على تعبئة المواد الممكنة لتحقيق هذه الأهداف .




( 1 ) مرسي , محمد . مرجع سابق . ص 9- 11





_ 13 _


3) ـ والروابط المجتمعية ( وهي مجموعة النظم التي تعمل على إقامة علاقات متبادلة بين الأفراد والجماعات وجعلهم يحققون درجة عاليه من التضامن مثل القانون والدين

والنظم القضائية وكل المؤسسات التي تجمع الناس على أهداف معينه ) تحقق وظيفة التكامل أي أنها تفرض التنسيق اللازم لاستمرار المجتمع بدون كثير من الفوضى .

4) ـ وتمثل التنشئة الاجتماعية النسق الرابع الذي يقوم بوظيفة المحافظة على نمط المجتمع . فعن طريق التنشئة الاجتماعية يتم نقل ثقافة المجتمع إلى الأفراد الذين يستدمجونها وتصبح عاملا هاما في خلق الدفاعية للسلوك الملتزم

وترتبط هذه الأنساق الأربعة بعلاقات اعتماد متبادل . فكل نسق فرعي من أنساق المجتمع يهدف إلى تحقيق وظيفة تعد مستلزم أساسي للنسق ككل إذا غابت ينهار النسق ويجعل الأداء الوظيفي لبقية الأنساق الفرعية . فالاقتصاد مثلا والذي يسعى لتحقيق التكيف مع البيئة من خلال تنظيم عمليات الإنتاج والتوزيع والاستهلاك لا يستطيع أن يؤدي وظيفته دون النسق السياسي الذي يرسم الأهداف وينظم الأساليب التي من خلالها يتم توزيع الموارد وتعبئتها وكلاهما لا يمكن أن يؤدي وظيفته دون التأثير الذي تمارسه الروابط المجتمعية ودون وجود الملتزمين الذين تخلقهم التنشئة الاجتماعية . ( 1 )

________________________________________________

( 1 ) زايد , أحمد . ( 1984 ) . علم الاجتماع بين الاتجاهات الكلاسيكية والنقدية . الطبعة الثانية , دار المعارف .



ص 124- 125

_ 14 _







الانتقادات الموجهة لبارسونز :







1 – لم يقم بارسونز بتطوير نظريته في الأنساق الاجتماعية وإنما حاول تأكيد فائدتها التحليلية ، وكان هذا التأكيد بمثابة تكرار لدراسات سابقة أجراها علماء اجتماع آخرون جاءوا قبله .

2 – ترتكز نظرية بارسونز الاجتماعية على فرضية خاطئة هي إن النظرية الاجتماعية تمثل جانباً جزئياً من نظرية عامة في السلوك الإنساني .

3 – يحاول بارسونز أن يدمج نظريته الاجتماعية بالنظرية النفسية دون علمه بذلك . وهنا لم يفصل بارسونز بين ما هو اجتماعي وما هو نفسي .

4 – يقع بارسونز في تناوله للثقافة في نفس الأخطاء والتناقضات التي يقع فيها علماء الانثروبولوجيا الثقافية . فهو يعتبر الثقافة انساقاً نمطية من الرموز ، وتمثل هذه الرموز موضوعات التوقيه عند الفاعلين . ولكن لو رددنا الثقافة إلى رموزها لما تبقى للرموز الثقافية شيء ترمز إليه . وهنا يقع بارسونز في صعوبات لا يستطيع الآفلات منها عند دراسته للثقافة وعناصرها . ( 1 )

5 – أن نظريته عن الفعل تكشف عن أبعاد ومقومات غامضة .

6 – أن تحول بارسونز من الطوع في بناء السلوك البشري إلى الاهتمام بالجوانب النفعية أو ما شبه ذلك يعبر اصدق ما يكون التعبير عن تأثير الايديولوجيا في تفكيره وتقييدها لكثير مما يقدمه من تصورات وتمييزه بين الفعل والسلوك ليس له ما يبرره إلا التبريرات الفلسفية.

7 – أن أفكار بارسونز عن التوازن والاستقرار في النسق تكشف عن تستره الفكري وراء الأيديولوجية الرأسمالية في مواجهة فلسفة الصراع .




( 1 ) الحسن , إحسان .( 1991 ) . مرجع سابق . ص 450



_ 15 _


8 – ينطوي موقف بارسونز من مشكلة الانحراف عن النسق على أفكار متناقضة بما يعقد الأمر ويجعل من الصعوبة بمكان التمييز بين دخول الانحراف إطار النسق أو خروجه كلية عنه .

9 – قامت نظريات مناهضة لنظرية النسق تقول بالصراع الاجتماعي الذي يختلف عما يسميه بارسونز بالصراع الطبقي .

10 – أن موقف بارسونز من مشكلة التغيير الاجتماعي خاصة التغير في البناء الاجتماعي يتجاهل كثيرا من الحقائق السوسيولوجية .

11 – أن متغيرات النمط أو البدائل النمطية لم تصادف إلا نجاحا محدودا في فترة معينة من تطور النظرية في علم الاجتماع فحسب لأنها تقسيمات قاصرة ومحدودة ويشوبها الخلط بين الأبعاد و الحدود . ( 1 )
























( 1 ) مرسي , محمد . مرجع سابق . ص 225 - 227
_ 16 _





المراجع



o أبو طاحون , عدلي علي . في النظريات الاجتماعية المعاصرة . الطبعة الأولى الإسكندرية : المكتب الجامعي الحديث .

o مرسى ، محمد عبد المعبود . علم الاجتماع عند تالكوت بارسونز بين نظريتي الفعل والنسق الاجتماعي : دراسة تحليليه نقدية , الطبعة الأولى . مكتبه العليقى الحديثة .

o الحسن , إحسان محمد .( 1991 ) . رواد الفكر الاجتماعي : دراسة تحليلية في تاريخ الفكر الاجتماعي , بغداد .

o الغريب , عبد العزيز علي ( 2009 ) نظريات علم الاجتماع : تصنيفاتها, اتجاهاتها, وبعض نماذجها التطبيقية , الطبعة الأولى . الرياض .

o عبد الرحمن , عبدالله محمد . ( 2006 ) النظرية في علم الاجتماع , الجزء الثاني , النظرية السوسيولوجية المعاصرة . دار المعرفة الجامعية .
o عمر , معن خليل ( 1997 ) . نظريات معاصرة في علم الاجتماع .
o زايد , أحمد . ( 1984 ) . علم الاجتماع بين الاتجاهات الكلاسيكية والنقدية . الطبعة الثانية , دار المعارف .



( مبارك الدوسري ) لا تنسونا من صالح دعائكم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
tongue tongue


عدل سابقا من قبل الحسين ابوهوش في الأحد يونيو 19, 2011 7:52 am عدل 1 مرات (السبب : تقليص الفراغات بين الفقرات)
avatar
Demnati
سوسيولوجي جديد
سوسيولوجي جديد

ذكر عدد المساهمات : 44
تاريخ الميلاد : 10/01/1980
تاريخ التسجيل : 25/02/2011
العمر : 37

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

مُساهمة من طرف الحسن سلمي في الأحد يونيو 19, 2011 11:40 am

جزاك الله خير جزاء
avatar
الحسن سلمي
سوسيولوجي نشيط
سوسيولوجي نشيط

ذكر عدد المساهمات : 170
تاريخ الميلاد : 19/04/1978
تاريخ التسجيل : 06/11/2010
العمر : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

مُساهمة من طرف hamid olhaj في الأحد يونيو 19, 2011 12:05 pm

merci

hamid olhaj

ذكر عدد المساهمات : 4
تاريخ الميلاد : 24/09/1983
تاريخ التسجيل : 16/06/2011
العمر : 33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

مُساهمة من طرف jajay في الإثنين يونيو 20, 2011 2:55 am

عرض قيم شكرا

jajay
سوسيولوجي مشارك
سوسيولوجي مشارك

ذكر عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 01/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

مُساهمة من طرف amjdtaza في الإثنين يونيو 20, 2011 6:08 pm

شكرا على الموضوع القيم
avatar
amjdtaza
سوسيولوجي نشيط
سوسيولوجي نشيط

عدد المساهمات : 136
تاريخ التسجيل : 12/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

مُساهمة من طرف nana hasan في الأربعاء أبريل 18, 2012 4:12 am

أشكرك أخي مبارك هل تستطيع افادتي بتوظيف نظرية الفعل في الإعلام وشكرا

nana hasan

انثى عدد المساهمات : 1
تاريخ الميلاد : 24/12/1975
تاريخ التسجيل : 18/04/2012
العمر : 41

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

مُساهمة من طرف محمد الدريعي في السبت مايو 05, 2012 4:13 pm

اشكرك اخي على هذا العمل الرائع الذي ينم نبل اخلاقك و علو همتك .جعل الله عملك في ميزان حسناتك. شكرا

محمد الدريعي

ذكر عدد المساهمات : 10
تاريخ الميلاد : 01/08/1978
تاريخ التسجيل : 29/12/2011
العمر : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

مُساهمة من طرف محمد الدريعي في السبت مايو 05, 2012 4:19 pm

المرجو منكم مدي بمحاور مجزوءة المؤسسات السياسية للاستاذة خرازي .و محاور المؤسسات الاجتماعية للاستاذ ابخوش .المحاور فقط كي لا اتعبكم.شكرا

محمد الدريعي

ذكر عدد المساهمات : 10
تاريخ الميلاد : 01/08/1978
تاريخ التسجيل : 29/12/2011
العمر : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

مُساهمة من طرف mr.azami في الإثنين مايو 21, 2012 3:16 pm

ان الاستادة خرازي قد عرضت علينا المواضيع التي سيجرى فيها الامتحان و هي كالتالي :الدولة -العقد الاجتماعي -السلطة و النخبة-الاحزاب السياسية (فرض كتابي )
ملحوظة:هدا بالنسبة للمؤسسات السياسية

mr.azami
سوسيولوجي جديد
سوسيولوجي جديد

ذكر عدد المساهمات : 16
تاريخ الميلاد : 15/09/1980
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
العمر : 36

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث عن تالكوت بارسونز لمن يهمه الأمر

مُساهمة من طرف iris black في الإثنين يناير 21, 2013 11:49 am

ربي يحفضك

iris black

انثى عدد المساهمات : 1
تاريخ الميلاد : 28/12/1992
تاريخ التسجيل : 21/01/2013
العمر : 24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى